أكثر من 30 موقع حول العالم • تغطية عالمية لا نظير لها

نبذة عن الشركة

عملت شركة تشابمان فريبورن منذ أول يوم جرى فيه تكليفها بتأجير الطائرات عام 1973 دون كلل من أجل بناء سمعتها والحفاظ عليها باعتبارها أهم مؤسسة لتأجير الطائرات في العالم.

ونظرًا لكوننا شركة خاصة، فنحن نعمل مستقلين ولدينا حرية اختيار أفضل الطائرات وشركات التشغيل التي تلبي احتياجات عملائنا، حيث قمنا ببناء علاقات بناءة على نحو متبادل مع جميع الأطراف في صناعة تأجير الطائرات – مثل شركات الخطوط الجوية والمطارات ووكلاء المعالجة ووكلاء الشحن وسلطات الرقابة والوكالات الأخرى ذات الصلة مما يتيح لنا تيسير جميع أنواع تأجير الطائرات، من إقامة جسور نجدة جوية في حالات الطوارئ إلى جولات الطرق التي تنظمها الشركات بطريقة مناسبة زمنيًا وموفرة ماديًا.

يتمتع موظفونا بإمكانية الحصول على أحدث المعلومات عن مدى توفر الطائرات وظروف التشغيل بالإضافة إلى قاعدة بيانات شاملة تسمح لهم بتكييف الطائرات وفقًا لمتطلبات العميل في غضون دقائق. يمكننا مساعدتك في شراء الوقود والتخطيط للرحلة وتقديم طلبات التصاريح وخلافه، كما يمكننا مساعدتك في المطار وتوفير مديري رحلات جوية/مسؤولي حمولة على متن الطائرة عند الضرورة.

يُمثل السلام والأمن أهم أولوياتنا في شركة تشابمان فريبورن، ولذا فإننا نتبع أكثر الإجراءات صرامةً في الشركة من أجل فحص كل شركات التشغيل وتدقيق أوراق العمل لكل الرحلات الجوية التي نؤجرها بهدف ضمان الاعتناء التام بجميع المسائل القانونية والتنظيمية.

وقد أنشأنا شبكة عالمية تزيد عن 30 فرعًا حيث نوجد بقوة في معظم مراكز الطيران والمراكز التجارية الكبيرة. ونوفر قدرًا من القوة الشرائية ومواقع الخدمات والخبرة المحلية أكثر من أي شركة تأجير طائرات أخرى على مستوى العالم.

لمعرفة كيفية تقديمنا لمميزات إضافية حسب متطلبات تأجير الطائرات، اتصل بنا اليوم.